حصل مركز إيوان بالشراكة مع "كنعان" على تمويل لمشروع "التوثيق الطارئ للقطع الفخارية الأثرية الأكثر تعرضًا للمخاطر" وهو الأول من نوعه في التوثيق الرقمي للقطع الأثرية باستخدام التقنيات الحديثة، بدعم من "صندوق حفظ مصادر الموروث الثقافي" وبالتنسيق مع وزارة السياحة والآثار.