تم تعيين احداثية الموقع في نفس موقع الاحداثية القديمة. والموقع عبارة عن تل مرتفع جداً عن محيطه، 

المنطقة هي امتداد لحرم الحزام الأمني المتاخم للحدود المصرية جنوب حي تل السلطان، يطل الموقع على بيوت سكنية كثيفة من جهة الشمال والشمال الشرقي، وعلى الحزام الأمني من جهة الجنوب والغرب.

الموقع حالياً تحت إشراف وزارة السياحة والآثار الفلسطينية، وقد حدثت فيه بعض التنقيبات وتظهر فيه بعض الجدران الحجرية والشقف الفخارية الكثيفة، والتي تشير إلى وجود موقع أثري كبير وممتد وغني بالعناصر المعمارية

ورد في جريدة الوقائع: "أساسات من الطوب، قطع معمارية، مقبرة قديمة، و تيجان أعمدة"

يعاني الموقع من عدة أضرار أهمها عدم تحديد حرم الموقع الأثري وإهماله وعدم وجود أي جهود حفاظ