تم تعيين احداثية الموقع في نفس موقع الاحداثية القديمة بمدينة بيت حانون ويمكننا الوصول إلى الموقع بصعوبة بالغة حيث أن الاحداثية تقع وسط بيارات زيتون خاصة لمواطنين من عائلة الكفارنة، الموقع عبارة عن أراضي زراعية وهي ملكيات خاصة لمواطنين، ولا يوجد فيها عمران أو بناء عدا بعض البيوت السكنية المتناثرة والقليلة جداً ومصلى صغير 100م2 "مصلى خالد بن الوليد".

الموقع عبارة عن تلة مرتفعة ارتفاع قليل عن محيطها من جميع الجهات. وتعرضت هذه المنطقة للتسوية عدة مرات في الاجتياحات الإسرائيلية منذ 2003 وما بعدها، وقد أكد المواطنون استخدام الجرافات الإسرائيلية مراراً لقلع الشجر وتسوية الأرض.

تم تمشيط المنطقة بقطر حوالي 1.5 كم سيراً على الأقدام ولم يتم العثور على أية معالم أو مظاهر تدل على الموقع الأثري. وتم سؤال اثنين من المواطنين كبار السن من سكان المنطقة ونفيا علمهما بوجود أي موقع أثري في المنطقة

ورد في جريدة الوقائع: "تل أنقاض، غرفة معقودة مبنية بالدبش، بقايا قطعمعمارية، معاصر، صهاريج"