تم تعيين احداثية الموقع في نفس موقع الاحداثية القديمة. الموقع مطل على البحر مباشرة شرقي شارع البحر،  والموقع عبارة عن تل مرتفع جداً عن محيطه وبشكل ملحوظ، ومطل على البحر من جهة الغرب وعلى برج المراقبة والرصد الأمني المصري “برج المراقبة". ومن الشمال بيوت المواطنين ومن الشرق أرض فضاء حرم الحزام الأمني الحدودي. الموقع حالياً يستخدم كموقع أمني يتبع لقوات الامن الوطني الحدودية. المنطقة حول الموقع مباشرة سكنية كثيفة السكن بشكل كبير جداً في محيط 1 كم مربع، وبعدها كثبان رملية امتداد للمنطقة الأمنية الحدودية.

يعاني الموقع من عدة أضرار أهمها عدم تحديد حرم الموقع الأثري وإهماله وتمدد عمراني وعدم وجود أي جهود حفاظ.

عثر الفريق أثناء الزيارة على شقف فخارية بأحجام كبيرة ومتوسطة وهي تطفو على السطح بكميات كبيرة تدل على الموقع الأثري